dimanche 18 septembre 2022

بحث حول طبرقة و عين دراهم

طبرقة و عين دراهم


* في أقصى الشمال الغربي نجد مناطق و مدن وهبها الله لنا لسحر جمالها حيث تتنوع فيها الحياة البرية و اعتدال الطقس و نجد فيها سهولا و جبالا خضراء و شواطئ رملة و عيون و اثار و جبال .

* طبرقة موجودة في أقصى الشمال الغربي من البلاد التونسية و معنى المكان الظليل و تتميز بموقعها الذي يلامس سفوح جبال خمير الخضراء .

* تزخر طبرقة بعمائر مدينة جدرانها بيضاء بهية و أسقفها قرمدية حمراء و ببقايا أثرية تعود إلي العهد الفينيقي و كذلك خزانات المياه و الخفايا إضافة إلي معالم تاريخية أشهرها معلم "البازيليك" الذي أصبح الآن قاعة عروض بعد أن كان صهاريج ثم كنيسة بالإضافة إلي بقايا الحمامات الرومانية عند مدخل الحديقة العمومية .

* تتميز هذه المنطقة بوجود كميات كبيرة من العيون و بنزول كميات كبيرة من الأمطار و بمعالم متبقية و آثار و قد يحاول الإنسان و الفرنسيين و الجمهوريات الايطالية في القرن السادس و السابع و الثامن عشر حيازة هذه الأرض خاصة في أجل المرجان الذي يعتبر مادة ثمينة يصنع منها صائغو طبرقة حلي و عقود في غاية الجمال .

* يمكن أن نقضي أوقات جميلة في طبرقة فهي تتميز بجبال خمير و عين دراهم و تشتهر هذا المدينة بجمال بحرها و لعشاق الصيد حيث يقع تنظيم رحلات صيد منتظمة في الخريف و الشتاء و لمحبي الغوص يمكن خوض مغامرة شيقة بداية من شهر أفريل إلي نهاية شهر أكتوبر فهي تعتبر من أحسن الرياضات و كذلك رياضة القولف فقد حازت مدينة طبرقة على ملعب للقولف على الطريق السياحية

و هذا الملعب غاية في التناغم مع محيطيه إذ يمتد على مساحة 110 هكتار من غابات الكالتوس و الصنوبر و هو من أجمل الملاعب بفضل جمال مناخه الذي يعتبر صحيا و حسن نوعية عشبه الذي يجمع أقطاب عديدة و أسماء و فرق كبرى في هذا النمط الموسيقي مما يجمع جمهورا وافرا .

 طبرقة هي من المدن التي تساعد السياح و كل من يزورها على التمتع بجمال هذه المنطقة و الاسترخاء بمياه البحر الذي يمنح السياح سعادة لا نهاية لها لأنها تذكرهم بأجواء الحمامات الرومانية .


0 commentaires

Enregistrer un commentaire